دبي ميراكل غاردن أو حديقة العجائب في دبي هي إحدى العجائب من صنع الانسان وهي عبارة عن واحة غناء في قلب الصحراء

حديقة العجائب وسط صمت الرمال

رأيت لأول مرة هذه الحديقة الساحرة على شبكة الانترنت وبهرت بجمالها وروعتها.
لطالما حلمت أن أجلس وسط هذه الحديقة لألتقط أجمل الصور وعند وصولي إلى دبي منذ أشهر مضت انتظرت افتتاح المرحلة الثانية من هذه الحديقة الرائعة خاصة وأنها تغلق أبوابها في الصيف لأن الأزهار لا تحتمل درجات الحرارة المرتفعة.
وها هو اليوم المنتظر يحل! 
الطريق إلى واحة الأزهار لم تكن كما تخيلت فقد كانت عادية و لاتختلف عن الاف الطرق الاخرى. وبعد حوالي عشرين دقيقة من الرحلة انطلاقا من طريق الشيخ زايد لاحت في الأفق شجيرات خضراء اللون زرعت في أحواض طينية على طول طريق جانبي و كانت كمن ينادي لرؤية سر مدفون خلف كثبان الرمال.
 

عنما وصلنا الى الواحة لاحت الى اعيننا خضرة مذهلة و كان المنظر عجيبا كما لوكان هناك خط فاصل بين عالمين, مواقف السيارات و جنة وروود.
توجهت لشراء بطاقة الدخول ورايت أن شباك التذاكر يقع بالقرب من جدار مرتفع تزينه أزهار متنوعة الألوان وتبرز منها زخرفات بالأزهار على شكل كتابة تقول :"حديقة العجائب" . تمتد اليد حماسا إلى آلة التصوير قبل ان تقودنا الأقدام إلى  هذا العالم من الروائع.
الخطوات الاولى داخل الحديقة تملأ القلب بمشاعر مختلطة من الاعجاب والاثارة والدهشة.
مقابل المدخل مباشرة ممر من الأزهار على جوانبه قناطر على شكل قلب لتكشف عن منظر رائع يبهر عين من تراه.
ممر المدخل يؤدي إلى تلة كبيرة من الأزهار الحمراء على شكل لوحة توحي لناظرها انها سميت "وقت الحب" مع اني اعتقد أن مصممها ربما كان ليضع في مخيلته أفكار أخرى.
 

أمام هذه المناظر الرائعة لا يمكنك ان تمنع نفسك من مد اليد للمس هذه الأزهار لتتأكد من حقيقة وجودها، وقد كانت هذه حركت اللاشعورية حيث امتدت اناميلي لتداعب وريقات الازهار الناعمة.

كل ما في هذه الحديقة حقيقي وواقعي باستثناء العشب المزروع في المررات التي تطأها أقدام الزائرين، في الواقع اعجبني هذا الحل العملي لأن كثرة سوف تؤثر في رونق العشب في الممرات. أما العشب الحقيقي فهو مرزوع بكل دقة في اماكن محددة له لا تصلها لا أيدي ولا أقدام البشر.

يدفع بك تيار المشاعر الذي ينتابك عند الدخول إلى الحديقة بالتوجه للتمتع بمشاهدة المعارض المنسقة: ها هي سفن كما وكأنها تعوم رافعة شراعا يحمل ألوان علم الإمارات العربية المتحدة، ها هنا نسر كبير، شعار البلاد، يحمل صورة لمؤسس دولة الإمارات، والد الأمة الشيخ زايد وعلى مقربة منه شلاشلات يفضل أن نسميها شلالات من الزهور ووراءها نموذج برج خليفة، أعلى ناطحة سحاب في العالم، وقد شيد بأنواع مختلفة من الزهور والنباتات.

تبرز حديقة العجائب في كتاب غينيس للأرقام القياسية على أنها أكبر حديقة زهور من صنع الانسان. من الرائع و جود حديقة بهذا الجمال تمتع الناظرين الباحثين عن لحظات من الرحة النفسية في بحر من الزهور. ففي كل زوايا الحديقة وضعت مقاعد خشبية واماكن للجلوس و مقاعد على شكل أجنحة فراشات يستخدمها عادة الأهالي لالتقاط صور لأطفالهم.

ومن الجذاب أيضا في هذه الحديقة الضلال التي تكونها الأزهار في نواحي المكان لتضيف إلى حره لطافة وانتعاش.

عدد المقاهي في الحديقة كبير، يمكن الجلوس فيها للاختباء من حر الشمس والتمتع بكوب من الايس كريم أو فنجانا من القهوة. في الحديقة أيضا اماكن خصصت للأطفال وضعت فيها تماثيل مضحكة للحيوانات والعصافير بل حتى الكبار لا يتمكنون من ضبط ابتسامة صغيرة على وجوههم.
"ميراكل غاردن" أو حديقة العجائب أشبه بجنة لمن يرغب بالتقاط أجمل الصور، ومن أشهر المواقع التي تشكل دائما محورا فنيا لأجمل الصور التي تطبع صورة خالدة داخل العقول و القلوب.

 

حديقة العجائب في دبي  هو بلا شك عمل ابداعي خلاق و أول ما ينتابك في هذا المكان هو شعور بالاعجاب من مايستطيع البشر من اجازة و مقدرة الابداع وهو عمل يستحق الاعجاب والدهشة إذ أن يد الفنان تمكنت من نفخ الحياة في صمت الرمال.
والأمر لا يتعلق بأي شكل كان بالامكانات المادية ولكن بالأحلام والقدرة على افلات الخيال من قفص الحياة اليومية.
 

Thumb  dsc1286

Enlarge map
  • Cropping x d043476d
    ووصف وتصويرفيكتوريا لازاريفا
كل القصص البلاد
يمكنك الضغط على ESC في أي نافذة ل إغلاقه.