جامع الشيخ زايد الكبير فى أبوظبي.
لا يمكن أن تدرك أو تشعر بعظمة هذا المسجد ما لم تقف إلى جانبه لترى أمام عينيك رخامه الأبيض الذي ينتهي بقبة كما اللمسة النهائية على لوحة أعظم الرسامين.
 

جامع الشيخ زايد الكبير فى أبوظبي.
صنع برقة وبحب كبير

يعجز الكلام عن وصف روعته! تتجمد الكلمات أمام جماله!
هذه الروعة الحقيقية تكون بداية القصة وتكون نهايتها!
ليس في العالم بأكمله أجمل وأروع من هذا المسجد الذي قد يتجسد بكلمات ثلاث: نبالة و ذوق وترف خفي خجول يزيد من روعة هذا الصرح.
شُيّد هذا المسجد على شرف "والد الأمة" ومؤسسها وأول رئيس للإمارات العربية المتحدة الشيخ زايد ابن سلطان النهيان، الذي يرقد في هذا المسجد.

في هذا الصرح تنعكس عظمة الخالق، ويتجسد الضوء والحب.
عظمة الخالق، ضوء وحب وفسحة سماء واسعة وتيارات هائلة من الوعي تعكس العديد من الكلمات النبيلة عندما تحاول أن تدرك ما الذي يطال صميم مشاعرك وأحاسيسك في هذا المكان المقدس.

وانا في الطريق لاح لي المسجد في لحظة مفاجئة وبدا وكأنه نصب من يخرج من اللا شيء كما السراب.
ولكن كلما اقتربت منه كلما تبينت معالم هذا الصرح الجميل المنتصب بمآذنه البيضاء المرتفعة وقببه.

تتفاجأ عندما تعلم ان هذا الصرح الايماني العظيم قد تم تشييده منذ فترة قصيرة من الزمن ومع ذالك تشعر انة كان هناك منذ الازل.

هذه الفسحة من القداسة لا مجال فيها لأي ضغط روحي ولكن فيها كم هائل من الوضوح والنزاهة والنقاء، في هذا المسجد تتملكك رغبة التنفس صعودا بأعين تنظر إلى السماء.

مسجد الشيخ زايد هو المسجد الوحيد في الإمارات الذي يستقبل زوارا من غير المسلمين، ولكن لزيارته لا بد أن تتناسب أزياء النساء والرجال مع تقاليد الشريعة الإسلامية. فبالنسبة للنساء اللواتي تعتبر ألبستهن غير ملائمة لدخول المسجد يمكن لهن ايجار اللباس المناسب عند مدخل المسجد.
عند زيارتي للمسجد حملت معي اللباس العربي التقليدي وهو عبارة عن عباءة سوداء طويلة وحجاب أضعه على الرأس.
كان شعوري كما في منزل صغير يحسسك بالأمان والراحة والامل. شعور غريب يقوى مع تحريك نسمات الهواء للقماش الخفيف ليلقي ببرودة على أعضاء الجسم. العباءة مريحة جدا خاصة أيام الحر القوي.

وراء النوافير مباشرة كما معرض خصص لأعمدة جميلة مرصعة بالأحجار الملونة. أمام هذه اللوحة البيضاء تبرز النساء بلباسهن الأسود الطويل يمشين نحو الداخل بخطوات هادئة. في هذه اللحظة، تنسى تماما أنك تعيش في القرن الواحد والعشرين.
ها هن الفتيات يتمشين على طول الأعمدة طويلات القامة، مرهفات كما من ألف سنة مضت.
هذه الاستمرارية في تعاقب الأجيال تترك في النفس انطباعا جميلا ولطيفا.
أسمح لنفسي لفترة أن أتمثل بهن لألتف بالثوب الأسود الخفيف المصنوع من الحرير، لأعكس حالة من الفخر والغموض في آن.

أتمعن بتفاصيل الباحة الداخلية، أرض من الرخام الأبيض مرصع ومطعم بأشكال نباتية من الحجارة، هي حجارة ثمينة زخرفت ونحتت على شكل نباتات متسلقة على الجدران وعلى الأعمدة، ومن حول هذه الروعة يمتد الزجاج الملون ولوحات رائعة من الفسيفساء.
 

Thumb grand mosque

امام المدخل الرئيسي، خلعت نعلي، حسب ما تنص عليه الشريعة الإسلامية، فالدخول إلى المسجد كما الدخول إلى المنزل حافيا ونظيفا.
تدخل هذا الصرح بطهارة بعد مرورك بمكان مخصص للوضوء قبل وطء أرض المسجد.
 ها أنا في الداخل بين جدران هذا المسجد العظيم وأبرز ما في هذه اللحظة قوة الضوء التي تشع، غير أن ما يلفت انتباهي بشكل خاص كريستال شفاف مزخرف بلون أزرق كما لون السماء.
حافية القدمين أمشي على البساط العجمي المزخرف، وللعلم، هذا البساط سُجّل في موسوعة غينس للأرقام القياسية على أنه أكبر بساط عجمي في العالم.

في هذا المكان السحري شيء آخر يثير الدهشة والاعجاب ألا وهو أكبر وأثمن ثريا في العالم وهي تزين القاعة الرئيسية في المسجد.

صنعت هذه الثريا من المواد الفخمة الثمينة التي صممت لتعكس أشكالا بصرية، فمن حيث أقف يمكن رؤية انعكاس كما الألماس منخلال آلاف الشعلات التي تتموج بهدوء وروية.

على جدار القبلة العالي كتابات بالأحرف العربية مخطوطة بزخرفة عالية الحرفية و الروعة وهي عبارة عن أسماء الله التسعة والتسعين. هذا العمل الفني الرائع هو من صنع الفنان محمد مندي التميمي.

في هذة اللحظة و على مقربة من مكاني أرى رجالا يفرشون سجادة الصلاة استعدادا لقيامهم بواجبهم الديني.

تمشيت لوقت طويل بين جدران هذا المكان الرائع وفي ذهني أردد عبارة واحدة تقول: كل ما في هذا المكان صنع برقة وبحب كبير! لا بد أن الخالق سوف يكافئ من بنى هذة التحفة.

أخرج من هذا المكان الرائع كما في القصص، والمساء يتقدم على معالم المدينة، قريبا ستعيش الشواع الطقوس الاسلامية اليومية عندما تشتعل الأضواء في الشوارع وتطلق المدافع ويرتدي مسجد الشيخ زايد الكبير حلة من ألوان قوس القزح ولكني سأشاهد هذه الروعة مرة أخرى في أبو ظبي لأن الوقت حان للعودة إلى المنزل في دبي.

بعض الأرقام والحقائق

الافتتاح الرسمي لمسجد الشيخ زايد كان في شهر رمصان من عام 2007.

يتسع مسجد الشيخ زايد في أبو ظبي إلى 40 ألف مصل، اما القاعة الرئيسية للصلاة فتتسع لسبعة آلاف مصل، وبالقرب منها تقع غرفتان تتسع كل منهما لحوالي ألف و خمسائة مصل، وإحداهما حخصصت للنساء فقط.

في مسجد الشيخ زايد سبع ثريات من النحاس تم احضارها من ألمانيا، وأكبر ثريا يبلغ قطرها 10 أمتار وارتفاعها 15 مترا.

أما بالنسبة للقباب فيصل عددها في هذا المسجد إلى 82 قبة. يبلغ وزن القبة الرئيسية ألف طن لتعد أكبر قبة مسجد في العالم.

تغطي أرض المسجد أكبر سجادة في العالم، وتم اعدادها في شركة "بساك إيران" لتحمل رسمات وزخرفات الفنان الإيراني علي خالقي. وتبلغ مساحة هذا البساط 5627 مترا مربعا عمل لانتاجها حوالي 1200 ناسج وناسجة إلى جانب 20 مجموعة تقنية و30 عاملا. وزن البساط 47 طنا منها 35 طنا من الصوف و12 طنا من القطن. في هذا البساط أكثر من مليوني عقدة.

Enlarge map
  • Cropping x d043476d
    ووصف وتصويرفيكتوريا لازاريفا
كل القصص البلاد
يمكنك الضغط على ESC في أي نافذة ل إغلاقه.